خواطر إدارية -19

رمضان والتحسين المستمر -١

التحسين المستمر يحتاج ثقافة وجو عمل مختلف عن المعتاد فهو يتميز بالآتي:

لا يهمنا من الذي اقترح الفكرة ولكن يهمنا نجاح الفريق
احترام لكل العاملين ولقدراتهم
الثقة المتبادلة
التفاني في العمل
روح الفريق بأبهى صورها

بدون هذه الثقافة لا يمكن أن يكون هناك تحسين مستمر.

رمضان فرصة لتنقية القلوب … للسمو والترفع عن الأنانية وعن حب الدنيا. رمضان فرصة ليتذكر كل منا حقيقته ومصيره ويتذكر أنه ليس أفضل ممن حوله… رمضان فرصة لكي تعطي بلا حساب … رمضان فرصة لتتذكر أن عليك أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك …رمضان فرصة لتتذكر أن مرؤوسك هو أخوك وضعك الله مديرا له فعليك ألا تزدريه وألا تحمله ما لا يحتمل وألا تظلمه … رمضان فرصة لنتذكر أن الرزق بيد الله فلا ننافق ولا نسرق أفكار غيرنا …. رمضان فرصة لتذكر الموت ومراجعة النفس وتصحيح المسار.

حين تسمو النفوس وتطهر القلوب تكون هناك فرصة عظيمة لثقافة التحسين المستمر.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -18

التعريف…

ربما يكون لديك مثلي ذكريات مزعجة من ايام الدراسة حين كان يطلب منا في الامتحان ان نكتب بعض التعريفات التي قد لا نذكرها. ورغم تلك الذكريات فإن التعريف هو مهم للغاية.

كنت أعمل يوما ما مع بعض الزملاء على تصنيف بعض المواد المقاومة للحرارة وبعد اجتماعات ومناقشات توقفنا عند بعض المواد التي قال البعض أنها لاتنتمي للمواد المقاومة للحرارة. توقفت قليلا ثم اكتشفت أننا لم نعرف أصلا ما هي المواد المقاومة للحرارة حتى نستطيع أن نحكم على أي مادة أنها تنتمي أو لا تنتني لها. التعريف يأتي أولا وبدونه سيكون الحكم بلا أساس.

نفس الأمر ينطبق على أي وظيفة فلابد من الاتفاق على تعريفها أي ماهيتها وما هي أهدافها. خذ مثلا وظيفة مهندس تخطيط هل وظيفته هي إصدار أوامر تشغيل وجداول أو وظيفته تنظيم عمل المؤسسة بما يحقق متطلبات العميل ونجاح المؤسسة. هناك فرق كبير بين التعريفين ففي الأول يكون مهندس التخطيط هو إصدار خطط وفي الثاني يكون دوره إصدار خطط ومحاولة تحقيقها ومتابعتها وتعديلها إن لزم الأمر. التعريف سيجعلنا لا نختلف على ما هو داخل نطاق عملنا وما هو خارجه.

حتى في الأمور البسيطة مثل كتابة تقرير لابد أن نعرف هذا التقرير وهدفه … هل هو مجرد عرض للمشكلة …أم وضع حلول …أم مطالبة بميزانية…الخ. بدون هذا التعريف قد يخرج التقرير مشوها غير واضح المعالم ولا يؤتي ثماره.

التعريف ليس مجرد عبارة نحفظها بل هو عبارة تقود أفعالنا.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -17

خير الصدقة على ذي الرحم الكاشح

من السهل أن تعمل بجد ونشاط حين تجد التقدير والامتنان من مديرك بالعمل ومن المؤسسة التي تنتمي إليها، وحين لا تجد هذا التقدير تبدأ تفكر …إنهم لا يستحقون جهدي… لعلي لا أرهق نفسي… إن عملي يذهب هباء.

كذلك..من السهل أن تتصدق على من يشكرك على عطائك ويثني عليك ويدعو لك، ومن الصعب أن تتصدق على من يأخذ الصدقة ولا يشكرك بل وربما يضمر لك الكره والحقد، فهذا يدفعك أن تمنع عنه الصدقة.

ولكن …تذكر أنك تعمل لكي يكون مطعمك حلالا…لكي تنال البركة وما أدراك ما البركة… تعمل لكي يكون لعملك ثمارا على المجتمع ولكي يجد من لا يعمل عملا، وتذكر أن تقدير المديرين هو تقدير من بشر مثلك يخطئ ويصيب.

لا تجعل شيئا يوقفك عن الاجتهاد في العمل، لا ظلم مدير، ولا تقاعس زملاء، ولا مؤامرات حاقدين. خير الصدقة على ذي الرحم الكاشح.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -16

مؤشراتُ أداءٍ غير مرئية

عامٌ جديد ومناقشاتُ لمؤشرات أداء العام الماضي، أمر معتاد في المؤسسات بهدف متابعة الأداء ووضع خطط للعام الجديد. كل مدير يأمل في تحقيق أرقام متميزة في مؤشرات الأداء لكي يعلو اسمه في المؤسسة ويتقلد مناصب أعظم.

من المُديرين من يجتهد ويسعى ثم يعرض نتائج مؤشرات الأداء من الواقع بلا تجْميل، ومنهم من يجتهد ويسعى ثم يعرض مؤشرات الأداء بشيء من التجميل والإخفاء والتلاعب. مؤشرات الأداء تتنوع مثل حجم المبيعات، حجم الإنتاج، إنتاجية الفرد، نسبة عيوب المنتج، سرعة الاستجابة لطلبات العملاء، معدل تشغيل المعدات، نسبة الفاقد في المواد الخام، نسبة تحقيق الخطة… إلخ.
أكمل القراءة «

خواطر إدارية -15

هل الزيادة كالنقصان؟

كان أحد أساتذتي في المدرسة يقول كثيرا “الزيادة كالنقصان” وهو مصطلح لم أكن أتقبله، وبعد مرور السنين اكتشفت أن هذه حكمة مهمة.

أمثلة:

التقرير الذي يحتوي معلومات تزيد عن ما يحتاجه القارئ. الزيادة هنا تضر القارئ فهي تضيع وقته وتشتت تفكيره وقد تجعله لا يفهم التقرير نفسه.

تطبيقات نظم المعلومات التي تسمح لك بخيارات كثيرة ومركبة ومتنوعة. هذه الخيارات الكثيرة تجعلك تجد صعوبة في استخدام التطبيق وقد تعزف عنه.

الأثاث الزائد عن الحاجة في المنزل يجعل المنزل ضيقا ويفقدنا الراحة النفسية.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -14

نظام تقليل الفاقد أم تقليل الفوضى؟
Lean Manufacturing تترجم التصنيع الرشيق أو الخالي من الفاقد فهو رشيق لأنه غير محمل بفواقد كثيرة. ولكن هل هو تقليل الفاقد أم تقليل الفوضى؟هذا النظام أو الفلسفة تؤدي إلى تقليل الفوضى من خلال الموقع المرئي فكلنا نعلم ما نستهدفه والأسلوب الموحد أو القياسي لأداء العمل وكل شيء واضح في موقع العمل فنعمل جميعا بنفس الأسلوب ولا نضيع وقتنا في الاختلاف والسؤال، كذلك لدينا مخزون قليل بين مراحل الإنتاج مما يجعل الخامات تسير بسلاسة من مرحلة لأخرى دون ضغوط واتصالات واستعجال لإدخال منتج قديم أو حديث، وكذلك المدير متواجد في موقع العمل ويتناقش مع العمال مما يمنع فكرة التقارير المغلوطة والقرارات المنفصلة عن الواقع، وهناك سعي دائم لتقليل التغير في مستوى الأداء والتغير في متغيرات العملية الإنتاجية وكذلك في جودة المواد الخام وكل ذلك يمنع من حدوث اضطرابات في العملية الإنتاجية أو جودة المنتج ويسمح بالتحسين المستمر بدلا من إطفاء الحرائق.
أكمل القراءة «

خواطر إدارية -13

حب المرء لأفكاره

الناس تحب أفكارها كثيرا ولذلك تجد حماس المرء لتنفيذ فكرته وإنجاحها واضحا. ولذلك قد يدفعه حبه لفكرته لعدم تقييمها بعد تنفيذها بل يظل معتقدا أنها نجحت.

خطط … افعل أو جرب… قيم النتيجة… خذ الإجراء المناسب بناء على النتيجة

Plan … do … check….act

وكأنها بديهيات لا تحتاج لشرح ولكن حب الأفكار قد يجعلنا نتوهم نجاحها ولا نقيم النتائج.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -12

يمكنك أن تبدأ العمل قبل أن يبدأ

الإعداد الجيد يجعلك تقلل كثيرا من وقت أداء المهام. فعندما تجهز الأدوات المناسبة في المكان المناسب وطريقة العمل فإنك توفر وقتا كثيرا أثناء العمل. وإذا استرسلت في الإعداد الجيد فستجد أنه يمكنك أن تبدأ العمل قبل أن يبدأ.

في الصناعة مثلا تستغرق بعض الأعمال وقتا طويلا عزيزا… ولكن عندما نحاول أن نستعد نجد أنه يمكننا بدء العمل قبل أن يبدأ. قد تجد أن بعض الأجزاء يمكن تجهيز بعضها وتجميعه قبل إيقاف الماكينة. يمكنك أن تحدد مكان وضع ونقل كل جزء سلفا. يمكنك نقل الأدوات لمكان العمل قبل إيقاف الماكينة. ستجد هناك أعمال يمكنك القيام بها قبل بدء العمل بإيقاف الماكينة.

أكمل القراءة «

خواطر إدارية -11

فقدان الجوهر….

يتكرر أمامي كثيرا التركيز على الوسائل ونسيان الجوهر. أمثلة: –

التركيز على أنظمة معقدة لقياس الأداء وعدم الاهتمام بحقيقة الأداء في الموقع

– التركيز على المعادلات في تعلم نظام تقليل الفاقد والذي جوهره أسلوب تفكير

– التركيز على مصطلحات التخطيط الاستراتيجي والفرق بينها أكثر من التركيز على وجود اتجاه استراتيجي حقيقي نسعى إليه

– التركيز على إعداد التقارير أكثر من حل المشاكل في موقع العمل

أكمل القراءة «

%d مدونون معجبون بهذه: