Archive for the ‘علم الإدارة’ Category

ما هو التحسين المستمر؟ وهل هو مجرد تغيير التكنولوجيا بأخرى أحدث منها؟ وهل يمكن أن يقوم به المديرون وحدهم؟ وما هو توقيت التحسين؟ هذه الأسئلة نتعرض لها في هذا التسجيل.

تسجيلات أخرى 

Advertisements

Read Full Post »

أعرض في هذا التسجيل تمرينا لعملية إنتاجية بسيطة بأساليب مختلفة مع قياس النتائج.

تسجيلات أخرى 

Read Full Post »

 

أناقش في هذا التسجيل  بعض أمثلة التغيير السريع من مجالات متنوعة.

تسجيلات أخرى 

 

Read Full Post »

بينما حرصت الشركات على تقليل عدد مرات تغيير الإنتاج من منتج لآخر من أجل تقليل فترات التوقف لتغيير القالب فإن اليبانيين قاموا بالبحث عن سبل تقليص وقت التغيير وذلك للسماح بإمكانية التغيير كثيرا وهو ما يخدم سرعة تسليم العملاء ومرونة خط الإنتاج وغير ذلك. وقد عرفت هذه الطريقة بـ SMED وهي اختصار لـ Single Minute Exchange of Die أي تغيير القالب في أقل من عشر دقائق.

أحاول في هذا التسجيل توضيح مفهوم التغيير السريع والذي يعرف أيضا بـ Quick Changeover.

تسجيلات أخرى 

Read Full Post »

نستكمل مناقشة تسريع عملية التحليل، فقد تم تسريع العملية صباحا، وزيادة الموارد قبل بداية الزحام، وتنظيم استغلال الموازين بحيث لا يكون هناك طابور، وتحديد عدد العربات لسلاسة العمل وتسريعه وتحقيق السلامة المهنية. نحاول أن ننظر هنا في هذه العملية والتحسينات التي تمت من وجهة نظر الهندسة لصناعية ونظام تقليل الفاقد.

موازنة الخط Line Balancing:

نناقش هنا عملية التحميل من وجهة نظر الهندسة الصناعية ونرى كيف أنها تدعم ما تم تطبيقه.

عملية التحميل هي عملية مكونة من مرحلتين هما التحميل والوزن، ولكل مرحلة معدل مختلف. الروافع تعمل بمعدل يختلف حسب المنتج الذي يتم تحميله، وحسب عدد الروافع  المستخدمة. في وقت الزحام يكون لدينا تسع أو عشر روافع، ومتوسط تحميل العربة بمنتج واحد هو سبع دقائق. أما الميزان فيستغرق وقتا ثابتا تقريبا في عملية الوزن نفسها وهو دقيقة ونصف، وعدد الموازين أربعة ولكن قد نستخدم أقل من ذلك.

(المزيد…)

Read Full Post »

كانت البداية مشجعة، وظهرت جوانب إيجابية، وكانت هناك تخوفات، وأمور قابلة للتحسين.

فترة ما قبل الزحام:

بعد زيادة عدد الروافع في الفترة الصباحية، وتنظيم العمل في فترة الزحام بحيث تلاشى طابور طويل وانخفض وقت الانتظار، ظل صاحبنا يتأمل فيما يحدث، وقد انتبه لفترة حرجة وهي فترة ما قبل الزحام. لقد لاحظ أن العاملين يعملون بكل طاقتهم بعد اشتداد الزحام، ولكنهم يعملون ببعض طاقتهم أثناء بداية الزحام. ففي الساعة الثانية ظهرا يبدأ معدل وصول العربات يتزايد تدريجيا ولايقابله زيادة في الروافع أو الموازين المستخدمة، وبالتالي يبدأ تراكم العربات. ثم يأتي وقت خروج ودخول فريق من العمال (الوردية) فيحدث توقف لفترة بسيط وبطء في البداية. ولذلك فعندما تأتي الساعة الثالثة والنصف يكون الزحام قد اشتد بالفعل.

(المزيد…)

Read Full Post »

ظلّ صاحبنا يراقب في ساحة التحميل لكي يفهم ما يحدث ، وأسباب الانتظار، وسبيل التحسين. وبدأ يناقش فريق العمل في أساليب العمل وقد مرّ التحسين بعدة مراحل.

الفترة الصباحية:

لاحظ صاحبنا أن الانتظار في الفترة الصباحية يكون أطول منه في الفترة المسائية، أي أن عربة العميل تنتظر وقتا أطول في الصباح حيث لا يوجد زحام. كان هذا أمرا غير مفهوم وهو خلاف المتوقع. لاحظ صاحبنا الأمر في الموقع فوجد أن عدد الروافع في الخدمة ما بين واحد إلى اثنين، ولما تساءل عن ذلك قيل له أسباب مثل: نحن نقوم بأعمال صيانة في الوردية الصباحية، لا يوجد ما يدعو لتشغيل رافعة أخرى، لا يوجد زحام. لم يفهم صاحبنا هذه الردود في بداية الأمر ولكنه مع تكرارا السؤال والمناقشات عرف أن المسئولين عن عملية التحميل لا ينظرون في وقت الانتظار ولكن يلاحظون الزحام، وطالما لا يوجد زحام فلا داعي لتشغيل روافع أخرى.هذا المنطق يعني أنه لو كان هناك عشرون عربة، خمسة عشر منها تطلب منتجا، والخمسة عربات الأخرى تطلب منتجا آخر فسنشغل رافعة واحدة تخدم الخمس عشرة عربة، ثم تنتقل لموقع المنتج الثاني لتخدم باقي العربات. كل هذا وهناك عدد كبير من الروافع متوفر وقابل للتشغيل.

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »

%d مدونون معجبون بهذه: