Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘علم الإدارة’ Category

نظام تقليل الفاقد Lean Manufacturing أو نظام تويوتا الإنتاجي يختلف عن الفكر التقليدي اختلافا جذريا في مؤشرات الأداء، فبينما في الفكر التقليدي يكون التركيز على إنتاجية كل ماكينة، ففي نظام تويوتا الإنتاجي تكون الاستجابة لطلبات العميل نوعا وكما بسرعة هي أهم المؤشرات. الفكر التقليدي ينظر لكل ماكينة على حدة ويحاول تعظيم إنتاجيتها، بينما في نظام تويوتا الإنتاجي ننظر للعملية الإنتاجية كلها كوحدة واحدة هدفها خدمة العميل. وبناء على هذا الاختلاف فإننا في الفكر التقليدي ننظر لكمية الإنتاج بغض النظر عن أنها متطابقة لمتطلبات العميل، فقد يكون السوق بحاجة ماسة لمنتج ب ونحن ننتج منتج أ ومع ذلك نعتبر أن الأداء مرتفعا لمجرد أن رقم الإنتاجية مرتفع.

(المزيد…)

Read Full Post »

بعد أن ناقشنا التأثير الإدراكي Cognitive Influence وأهميته نناقش في هذه المقالة التأثير النفسي Interpersonal Influence وتطبيقاته في قيادة التغيير.

التأثير النفسي Interpersonal Influence

هناك أمور تؤثر على قراراتنا دون أن نشعر، وعندما نحاول التأثير على الآخرين لإحداث تغيير ما فمن المهم أن نفهم تلك المؤثرات وأن نستخدمها بشكل أخلاقي لتقليل مقاومة التغيير للأحسن وليس لخداع الآخرين. المبادئ التي نذكرها هنا تُعزى لدكتور روبرت تسشالديني والذي ألف عدة كتب في هذا المجال. والسبب الأساسي في نجاح هذه التأثيرات هو أننا – كما ذكرت من قبل – لا نجد وقتا ولا طاقة لتحليل كل قرار نتخذه تحليلا علميا، فأينما وجدنا أحد هذه التأثيرات اعتمدنا عليها واتخذنا القرار بسرعة  دون تحليل.

التبادلية أو المعاملة بالمثل Reciprocity

يميل الناس إلى رد الجميل، فلو ساعدك أحدٌ في أمرٍ ما، فسيكون لديك ميل لمساندته في شأن من شئونه ولو بعد حين. هذا يجعلنا نشعر أنه يجب علينا قبول أمورٍ أو مساندة آراء الآخرين نتيجة لما قدموه لنا من قبل، فأنت تدعو في أفراحك أشخاصا لا تهتم بهم، ولكنك تدعوهم لأنهم دعوك في أفراحهم، وإذا هنَّأك أحد بالعيد تشعر أن عليك أن تُهنِّئه في العيد التالي، على الرغم من أنه قد لا يكون شخصا مقربا إليك. وهذا الأسلوب يستخدمه البائعون وغيرهم أحيانا. ومن أمثلة ذلك أن شركة أرسلت استطلاعا للرأي ومعه خمس دولارات مع طلب بالإجابة على الاستبيان ورده إن كان وقت العميل يسمح، وتم إرسال استبيان مع وعدٍ بدفع عشرين دولارا في حالة الرد، فكانت نسبة الرد على الأول أكبر بكثير من الثاني. لماذا؟ لأن الشخص بمجرد أن يضع خمسة دولارات في جيبه يشعر بأنه يجب عليه رد الجميل بالإجابة على الاستبيان ورده بينما في الحالة الأخرى لا يحدث ذلك. وكذلك بعض جامعي التبرعات قد يمنح وردة لك ويقول لك أنه من جماعة كذا، ثم بعد مسافة تجد من يطلب منك التبرع لتلك الجماعة فتشعر أنه يجب عليك أن تتبرع لها.

(المزيد…)

Read Full Post »

نظام تقليل الفاقد Lean Manufacturing أو نظام تويوتا الإنتاجي هو أسلوب تفكير يعتمد على مبدأ التحسين المستمر Kaizen وهو التحسين البسيط كل يوم عن طريق كل العاملين. وبناء على هذا التحسين المستمر نشأ نظام تويوتا الإنتاجي، ونتيجة للتحسين المستمر ظلَّ حيَّا ومتطورا حتى الآن. فالأصل هو أن يعمل الجميع لتقليل للبحث عن الفواقد وتقليلها. والتحسين المستمر يعتمد على الملاحظة والتحليل، ثم التخطيط، ثم والتنفيذ، ثم إمعان النظر في النتائج، فهو ليس مجرد أفكار عشوائية. ونتيجة للتحسين المستمر استطاع العاملون في تويوتا أن يتوصلوا لمصادر أساسية للفواقد مثل المخزون، والإنتاج بدفعات كبيرة، والإنتاج الزائد، وبعد المعدات، ومسارات المواد المعقدة داخل المصنع من قسم لآخر، ودفع الإنتاج، وفوضى مكان العمل، وعدم معرفة العاملين بمستوى الأداء، وعدم إظهار المشاكل، وعدم اتباع مواصفات عمل قياسية. (المزيد…)

Read Full Post »

نتابع في هذه المقالة الحديث عن التأثير الإدراكي Cognitive Influence  وأهميته في قيادة التغيير.

منفعة المعاملة Transactional Utility

كلُ واحدٍ منا يقدِّرُ المنفعة التي سيحصل عليها من شيء ما عند شرائه وبالتالي يقرر ما إذا كان سَيشترِيَه أم لا، والسعر الأقصى الذي قد يدفعه فيه. ولكن في الواقع فإنك لو كنت تمشي بالطريق وأحسست بالرغبة في شرب زجاجة عصير من العصائر المعلبة، فإنك قد تقبل أن تدفع فيها عند شرائها من مطعمٍ فخم أكثر مما تقبل أن تدفعه عند شرائها من بقَّالٍ أو متجرٍ صغير، على الرغم من أنها نفس الزجاجة. وهكذا فإننا نتأثر في تقديرنا للأشياء بأمور غريبة مثل المكان الذي نشتري منه. ومن أمثلة ذلك أن المنتج عالي الجودة مرتفع الثمن لو وُضِع بجوار منتج أرخص عنه كثيرا فقد لا يشتريه أحد لأنه يبدو باهظ الثمن، ولكن لو وضِع بجواره منتجا أرخص منه قليلا ولكنه يقل عنه بعدة خصائص فستشعر أن هذا المنتج مرتفع الثمن يستحق ثمنه بل وأكثر منه. وربما هذا هو ما يحدث في تسعير فئات السيارات حيث يكون الفرق بين الفئة الأقل سعرا والفئة الأعلى منها قليلا على الرغم من وجود عدة اختلافات بينهما بما يُشجِّع على شراء الفئة الثانية، كما لو كانت الفئة الأقل سعرا معروضة لكي تشعر أن الفئة الأعلى تستحق ثمنها، أما الفئة الثالثة التي تحتوي كل الكماليات فتكون مرتفعة السعر لأن مشتريها يريد أن يشعر أنها مميزة فعلا. ومن أمثلة ذلك الاشتراكات في بعض الجرائد في الإنترنت، فتجد اشتراكا بسيطا قليل التكلفة جدا، واشتراكا يشمل إمكانيات أعلى ولكنه مرتفع التكلفة جدا، ولذلك فإنه يوضع عادة خيار ثالث أقل بقليل في التكلفة من الخيار مرتفع التكلفة وأقل منه في الخدمة كثيرا، فيشعر مستخدم الموقع أن الخيار مرتفع الثمن هو فرصة وأنه غير مرتفع التكلفة. بالطبع ربما كان هذا الأسلوب يدعو للتفكير في الجانب الأخلاقي.

(المزيد…)

Read Full Post »

نظام تقليل الفاقد Lean Manufacturing أو نظام تويوتا الإنتاجي يتميز بالبحث عن الفواقد وإيجاد حلول جذرية لها مما يترتب عليه تسريع عملية تحويل الخام لمنتج نهائي وبما يقلل الفواقد بنسب كبيرة. عندما تزور مصنعا يُطبِّق هذا النظام ستجده مرتبا، وستجد كل العمليات قريبة جدا من بعضها، ولن تلاحظ مخزونا للمنتجات نصف المصنعة، وعلى العكس ففي المصانع التي تدار بالطريقة التقليدية ستجد فوضى كبيرة فهناك مخزون كثيرا في كافة أنحاء المصنع، والمنتجات نصف المصنعة تتحرك مسافات كبيرة وفي خطوط متقاطعة بين مراحل الإنتاج. (المزيد…)

Read Full Post »

قيادة التغيير تستلزم إقناع الآخرين أو تحديدا التأثير على الآخرين، فهناك فرق بين التأثير والإقناع، فقد تحصل على موافقة الشخص على أمر ما بدون أن تقنعه به. نعم، أنا وأنت وكثير من العقلاء يوافقون على أمور ليس لأنهم اقتنعوا بها بعقلهم، ولكن لأن هناك مؤثرا جعلهم يوافقون. من الأمثلة الشهيرة في المقابلات الشخصية تتابع شخص سيء ثم شخص متوسط أو أقل من المتوسط، في هذه الحالة سترى المتوسط كما لو كان رائعا لأنك دون أن تشعر تكون متأثرا بالشخص السابق وتعقد مقارنة بينهم. وكذلك الكثير من عروض التخفيضات قد تجعلك تشتري أشياء لا تستحق الشراء. هناك عدة أسباب تجعلنا نوافق دون أن نحلل الأمر تحليلا منطقيا. وهناك عدة أنواع من الـتأثير نناقش منها نوعين رئيسيين هما التأثير الإدراكي Cognitive والتاثير النفسي Interpersonal.

فهم طرق التأثير يساعدنا على محاولة إدراكه حين يستخدمه أحد ضدنا، ويساعدنا على الحصول على قبول الناس أو المديرين لمبادرات التحسين والتغيير المختلفة. من المهم عدم استخدام تلك الطرق بشكل غير أخلاقي لخداع الناس أو الإضرار بهم أو بمصالحهم.

التاثير الإدراكي Cognitive Influence
(المزيد…)

Read Full Post »

نظام تقليل الفاقد Lean Manufacturing  أو نظام تويوتا الإنتاجي يدور حول تقليل الفاقد بمعنى تقليل كل ما يعطل تحويل الخام إلى المنتج الذي يريده العميل. والذي يحاول فهم نظام تويوتا الإنتاجي فإنه يغرق بين تفاصيل كثيرة ولكنه لو فهم الأساس وهو سرعة تحويل الخام إلى المنتج المطلوب لوجد باقي الأمور مترابطة.

قي هذا التسجيل أحاول شرح هذا المفهوم.

برجاء المشاهدة…. (المزيد…)

Read Full Post »

« Newer Posts - Older Posts »

%d مدونون معجبون بهذه: