Posts Tagged ‘lean، نظام تويوتا الإنتاجي’

نبدأ في هذه المقالة بمشيئة الله مناقشة كتاب هو من الكتب الشهيرة في مجال التصنيع الخالي من الفاقد Lean Manufacturing. مؤلفا الكتاب هما جيمس ووماك James Womack ودانيال جونز Daniel Jones وقد ألفا قبل ذلك كتاب الآلة التي غيرت العالم  The Machine that Changed the World  وهو الكتاب الذي قدَّمَ نظام تويوتا الإنتاجي للعالم الغربي واستخدم تسمية التصنيع الرشيق أو الخالي من الفاقد  Lean Manufacturing وكان ذلك عام 1990. فالمؤلفان لهما ثقلهما في عالم نظام تويوتا الإنتاجي وهما مؤسسا معهد المؤسسة الخالية من الفاقد  Lean Enterprise Institute.

Lean Thinking

أما الكتاب فهو كتاب التفكير الخالي من الفاقد Lean Thinking وقد نُشِرَ لأول مرة عام 1996 ثم أعِيدت طباعته في عام 2003. ويتميز الكتاب بإضافة بُعد جديد للتصنيع الخالي من الفاقد حيث أن الكتاب يعتبره أسلوب تفكير وليس فقط أسلوب تصنيع فهو بذلك يجعل تطبيقه متاحا لأي عمل، كما أنه يرسخ الفكر الأساسي لنظام تويوتا الإنتاجي بدلا من الوقوف عند المظهر الخارجي. كما يتميز الكتاب بسرد عدد كبير من التطبيقات الحقيقية المتنوعة لنظام تويوتا الإنتاجي.

أحاول في هذه المقالات استعراض بعض أفكار الكتاب مع إضافة بعض التوضيحات والأمثلة من عندي.

(المزيد…)

Read Full Post »

نستمر في هذه المقالة في رحلتنا مع كتاب نظام تويوتا الإنتاجي من تأليف تايتي أونو، بعد أن استعرضنا في المقالتين السابقتين الباعث على بناء هذا النظام، وعملية سحب الإنتاج، والأتمتة بلمسة إنسانية.

مهارة الفرد ونجاح العمل الجماعي

بيَّنَ أونو العلاقة بين عمودي نظام تويوتا الإنتاجي: الأتمتة الذاتية autonomation والإنتاج في الوقت المناسب just-in-time، فيُشَبِّه المصنع بفريق رياضي، فالأتمتة الذاتية تعني ارتفاع مهارة الفرد (الماكينة)، والإنتاج في الوقت المناسب يعني نجاح الفريق (المصنع) في العمل الجماعي للوصول إلى الفوز. ويضيف أن الإدارة بالنظر عن طريق الأتمتة الذاتية والمصباح الذي يبين توقف الخط أو الماكينة تساعد مشرف الفريق على إعادة تصحيح وضع هذا اللاعب (الماكينة).

وعادةً ما يحضرني -أنا- تشبيه لمراحل الإنتاج بالفرقة الموسيقية، فعازف الناي يجلس عدة ساعات لكي يعزف عدة دقائق كل فترة طويلة، فربَّما قرَّرَ هذا العازف الماهر أن هذا ضياع لجهده وأن الأفضل أن يعزف لمدة ربع ساعة في بداية الحفل ثم ينصرف، وربما أضاف أنه يمكنه أن يعزف ساعة متواصلة كل أربعة أيام، ولكن هذا لا يصلح بالمرة، ولكن عازف الناي لا ينظر إلى علاقة ما يقوم به بما يقوم به الآخرون، فهو يريد أن يعمل بالطريقة التقليدية وهي أن أُنتِج -أنا- بأي كمية بغض النظر عن احتياجات وانشغال مراحل الإنتاج التالية. فسياسة الإنتاج في وقت مناسب تعني أن نجعل كل المراحل تعمل بتنسيق مع المراحل التالية كما يعمل كل أفراد الفرقة الموسيقية، وربما كان هذا من أسباب وجود بعض المقاومة عند تطبيق هذا الأسلوب لأنه خروج عن حرية كل ماكينة إلى نظام يُنسق بين كل الماكينات.

(المزيد…)

Read Full Post »

نستمر في هذه المقالة في رحلتنا مع كتاب نظام تويوتا الإنتاجي من تأليف تايتي أونو الذي كان له دور عظيم في بناء هذا النظام الإنتاجي، ويمكنك الاطلاع على المقالة الأولى من هذا الرابط.

الإنتاج في الوقت المناسب Just-In-Time:

يبدأ اونو في توضيح نظام تويوتا الإنتاجي فيبين أن أساسه هو التخلص من الفواقد، وأنه يعتمد على ركيزتين هما: الإنتاج في الوقت المناسب just-in-time، والأتمتة التي تمنع الخطأ autonomation. ثم يبين الإنتاج في الوقت المناسب بأنه إنتاج القطع اللازمة لمرحلة الإنتاج الأخيرة – والتي هي خط التجميع في صناعة السيارات- بالكمية المطلوبة فقط، وفي وقت الحاجة إليها وليس قبله. والبديل التقليدي لذلك هو أن تنتج كل مرحلة ما تستطيع بغض النظر عن احتياجات المراحل اللاحقة وهو ما يؤدي إلى مخزون كبير من المنتجات نصف المصنعة بين مراحل الإنتاج، وإلى إنتاج منتجات معيبة. ويوضح أونو أن الوصول لذلك بأساليب تخطيط الإنتاج التقليدية هو أمر غير ممكن لأن خطط الإنتاج لا يتم تحقيقها في الواقع كما خُطط لها نتيجة لحدوث أي مشكلة هنا أو هناك في المعدات أو الجودة أو العمالة. وبالتالي كان لزاما على أونو ورفاقه البحث عن أسلوب لتخطيط الإنتاج بديل للنظام التقليدي وبحيث يسمح بالتفاعل مع متغيرات الموقع بشكل سريع.

لاحظ هنا كيف نشأ نظام تويوتا الإنتاجي. إن الأساس هو التخلص من الفواقد، والباعث هو إنتاج منتجات متنوعة بكميات صغيرة لتحقيق سرعة دوران رأس المال ولخلق سريان المواد بين الماكينات كسريان الماء في الأنابيب. والنظرة هنا للمخزون من المواد نصف المصنعة كأحد أسباب إخفاء المشاكل وهو ما لا يساعد على حل المشاكل.

(المزيد…)

Read Full Post »

قدمت في المقالة السابقة تعريفا بحلقات ضبط الجودة Quality Control Circles وفوائدها. في هذه المقالة أحاول إلقاء المزيد من الضوء عن كيفية عمل هذه الحلقات وما يلزمها لكي تنجح.

أدوات حل المشاكل في حلقات ضبط الجودة QCC:

تستخدم حلقات ضبط الجودة بشكل أساسي الأدوات البسيطة شائعة الاستخدام في اليابان وفي نظام تويوتا الإنتاجي مثل:

1- مخطط هيكل السمكة Fishbone Diagram أو مخطط إيشيكاوا وهو نفس الشخص الذي ابتكر فكرة حلقات ضبط الجودة. وقد سبق شرح هذا المخطط في هذا الموقع أكثر من مرة وللاطلاع اضغط هنا.

2- مخطط باريتو  Pareto Chart وهو مخطط يستخدم لتحديد الأسباب الأكثر تأثيرا في المشكلة. وقد سبق شرح مخطط باريتو في هذا الموقع وللاطلاع على تلك المقالة اضغط هنا.

3- المخططات التكرارية Histogram: وهي مخططات تبين التوزيع التكراري لمتغير ما والمثال الشهير لذلك هو المخطط الذي يبين نسب الطلبة الذين حصلوا على درجات مختلفة في الاختبار.

4- مخطط التشتت Scatter Diagram: وهي الرسومات البيانية التي تبين تغير متغير ما مع الزمن أو مع متغير آخر مثل تغير درجة الاهتزازات خلال عدة أيام أو أسابيع أو تغير الاهتزازات مع تغير الحمل الواقع على المعدة.

(المزيد…)

Read Full Post »

%d مدونون معجبون بهذه: